السبت، 29 يناير، 2011

حوار بين الكتاب والإنـترنت - بين الدسم و الوجبات السريعة

حوار(غير تقليدي) بين البعير والسيارة
أقصد بين الكتاب و (الانترنت و التلفاز)

وإن شئت فـ سمّــه حوار بين : ثقافة (منزوعة الدسم)
( الوجبات والسندويشات السريعة ) و ( الخلطات مسبقة الصنع )
.. المسلية .. اللـذيـذة .. المقرمشة (للمستعجل)
(التلفاز = الجريدة = المذياع = الحاسوب = ..الخ)
والثقافة (كاملة الدسم) .. حيث سحب المعلومة بـ ثني الركب .. و(قوة) الساعد ..
وربما .. (عسر هضم ) المعدة ..
أقصد في مقابل ( الكـتـاب .. كركيزة أساسية ) .. ( للتثقيف الجيد ..)
إنّ الهامش الفاصل بين التسلية .. والتثقيف الحق .. ضـيّـق ملتبـس .. للغاية ..
فمن السهل أن يكون ما نستمع إليه (مذياع) ونشاهده (تلفاز ) أو نتفاعل معه ( انترنت )
ضرباً من ضـروب التسلـيـة .. ومـفـيـد .. في آن واحـد ..
إلا أنه من المحـزن أن (نظـن) طوال تلكم الساعات – وقد السنوات- أننـا نتـعـلـم !

الـفـرق بينـهـمــا //ـــــــــــــــــــــــ
1) الكتــاب نمارس فيه حريتنا الكاملة في الاختيار …
مقابل ( وسائل الإعلام المقولبة .. بدءا من الدعايات وانتهاء بالسياسات )
2) لا يحتاج إلى آلات مساعدة لجلب المعلومة .. أو جلسة ( كالانترنت) ..
ويكفي فيه حتى ( كتاب جيب ) في طابور ( خبز )
3) يتم فيه الارتقاء إلى الأعلى .. حيث كان صاحبه ( من نخب عقول المجتمع )
بخلاف الـ(انترنت) الذي ربما في بعض الإحصائيات .. أن أكبر رواده -
وأكثر مادته من صنع : المراهقين أو صغار السن - الفارغين - ذوي المؤهلات الوسطى
*والشات .. دليل ..
*إحصائية 90% من استعمالات الشبكة العنكبوتية (جنس)
بينما الـ10% الأخرى (سائر مناحي الحياة: اقتصاد- سياسة- ثقافة -..)
دليل ثانٍ ..
4) كان الكتاب .. ومازال .. الأرخص ثمنا أمام الوسائل الأخرى ..

ــــــــــــــــــــــــــــ ولا بأس بأن أخرج قليلا

لا تـعـتـمـد على أي منتدى كوسـيـلة تثـقـيـف .. ولا من انترنت عموماً .. إلا بعض ما يُستـثـنـَـى
لنعـد للكتاب .. وسيلة للجـادين فقــط …
صـدقـوني : إن المذياع والتلفاز والانترنت … الخ (نعم: دفـَقـاً معلوماتـيـاً هـائـلاً) ..
إلا أنهـا .. معلومات متشـظـّـيـة ..كثـيـفـة .. غير مترابطة الأجزاء ..
يـرتـبـك عـقـل – إنسان مستمتع غير جاد – عن أن يجمع شتاتـه .. ويحـلّـل أطـرافـه ..

فـلا يـعـدو حيـنـئـذ .. أن يكون وسيلة :
توعية معلوماتية = ثقافة متناثرة = استنارة عامة .. لرجل الشارع لا أكـثـر ..
مع - ضريبة - تخدير في جوانب أخرى..( لا يتسع لها المقام )
وقـتـل للإبـداع .. دون بذل لـجهد .. سوى الاندهاش بما يعرض .. وإنْ كان علميا ..
فـلم نعهد يوماً براءة اختراع من خلال مشاهدة سلبية .. خاملة .. لتلفاز وإنْ كانت مادته ..( إبداعاً )..
إلا أنها ليس إبداعنا .. جماهـير المستهـلـكـين … بل لصانعي محتواه ..!
ومن اتـّكـل على زاد غـيره .. طــال جـوعُـه ..

أخي //ـــــــــــــــــــــــ
خـمّـن في عالم (الانترنت) ماذا سيكون المستوى الثقافي الذي تود التلاقح الفكري معه !
للإرتقاء بالنفس والعقل !!
إنمـا هـي أقـاصـيـص قصّـاص .. وأحاديث ليل يمحوها النهـار .. ولا مـيزان !
سأل رجلٌ (سيفـويـه القاص) : ما الغـسـلـين ؟؟
فقال سيفويه : على الخبـيـر سـقـطـتَ ..
سألـتُ عـنـه شـيخـاً من فقـهـاء الحجـاز ..
منذ أكـثر من سـتـين سـنـة ..
فقال الشـيخ : لا أدري !!

وهـكــذا فـطـريق الجـاهـل .. مســتـقـيـمٌ في نـظــره !
وإذا لم نـعـلم أين نـذهـب .. فكـلّ الطـرق سـتـفـي حينـهــا بالغـرض !!
والأعمـال التي لا تنـتـهـي .. هي التي لا صـعـوبـة فيها ..
حيث لا هـدف نسـعـى لتحـقـيـقــه !!!
لا أقـول هـذا إنقـاصـاً لشأن بعضنا البعض.. حـاشــا وكـلا :

إلا أني تعلمت من مدرسة الحياة :
أنّ الخـبـرة :
هي المشـط الذي تعطيك إياه الحياة ..
عندما تكون أحياناً .. قد فقـدت شعـرك !
عـودي أخي //ـــــــــــــــــــــــ
لمـدمـنـي الانترنت.. واعترافاتهم بأسـى يشبه اعترافات :
مدمني المخدرات أو (علماء الكلام الأوائل) قبيل وفاتهم !!
حيث : يـعـلّـمـنـا التـاريـخ دومـاً ..
أنّنــا لا نـسـتـفــيد من التــاريــخ

فــلا أنـا.. ولا أنت .. ولا كتـّاب المدونات . المنتديات - في الأعم الأغلب –
وكـلّنـا أمام نقـاد المحـدثـين الأوائل .. معرّفات لـ(لمجاهيل) لا تثبت أمام النقد العلمي
أقـول كلنـا .. لا نستطيع الزعـم لعقولنا ..
أننـا أصحاب ريادة .. في صياغـة فـكـر الأمـّة المنـهـكـة بـ(غثـائيتـهـا ) ..
دون المؤلفين والعلماء والأكاديميين ..

إن لم نتـذوق .. العلقـم الذي شربوا //ـــــــــــــــــ
ونجـهـد كـمـا جـهـدوا ..
حيث كـان أثـبـت حـجـرٍ في البـنــاء .. أوطـأ حـجـرٍ في الأســاس ..
هـذا إن أردنا الوصول.. لواحة العلم ..
وزيادة .. الحصول على جائـزتـه .. لــذتـه .. في النهايـة :
( تلـذذنـا بالعـلـم .. حتى خشـيـنــا ألا نـُؤجـرعليه)
الإمام احمد
فـلـذة نيـوتـن - الجـاد - بـ… وجدتها …
لن يـتــذوقهـا شباب التلفاز والإنترنت – المسترخي
هـذا بــ===>>( تفاحة الجاذبية )
وهـؤلاء بــ===>>(جاذبية البرتقالة )
فـبهـم تـنـهـض الأمـم .. وبحـرق أعمارهـم في أهـداف مـحـددة
.. اسـتـنـارت أممـهـم ودولهـم :
ومن كـانـت بـدايـتــه (مُـحـرِقـة ) …
كـانـت نـهـايـتــه ( مُـشـرِقـة )


أمثـلـة .. نـتـاج الارتقاء المـعـرفـي الجـــاد //ـــــــــــــــــــــــــــــــ
وبمثل جـلَـدهـم ..
كان الزهـراوي أول من قام بتفـتـيت الحـصوة في المثـانـة !
وألّـف السرخـسي كتاب (المفصوص) في 16جـزءاً .. وهو محبوساً مكتـّفاً في طي بـئر !
وألّف الحاكم ( المستدرك على الصحيحين ) من ذاكرته بعد أنْ جاوز التسـعـين !
وألّف ابن عقيل البغدادي كتاب ( الفنون ) في أربعمائة 400 مجلد !!
(لم يصنف في الدنيا أكبرمنه) الذهبي رحم الله الجميع
وصنع القوم بوصلة ( توازي ماجلان الآن ) !!
وأوليّـات ..
أبي القاسم / عباس بن فرناس كثيرة ، فقد صنع (الميقاتة) و الزجاج !!
وهو أول من صـنـع مركـزاً علمياً بمنزله كهيئـة السـمـاء بنجومها وغيومها ورعودها
بينما اقـترن اسمه .. بآخـر ما مات عليه .. ( الطـيران ) !!

خـلاصـة .. ما أردتـه //ـــــــــــــــــــــــــ
حيث كانت أعمارنا محدودة .. وليـس لأيـامنا أكـثر من سـ24ــاعة ..
فلا ينبغي لنا إذن تضيعـهــا : في ( مصادر معلومات ) متـدنيـة المستوى ..
على حساب المصدر الرئيس ( الكتاب )
بل .. والكتـاب المختـار بعنـايــة … في المجال الذي نريد :
فكـم من كـتــاب .. أفصــح ما فــيـــه : بـيـــاضـــه
فضلا عن الجريدة .. المجلة .. فغثـائيـة الأمـّـة فيهما واضحـة ..
( بل أنتم يومئذ كثير .. ولكنكم غثاء كغثاء السيل )

اسـتـدراك .. للإيضـاح //ـــــــــــــــــــــــ
لست مع هذا أميل إلى التقليل من شأن تلكم المصادر ..
إنما أدعـو لأن تكـون دوماً .. أهـدافـنـا في التثـقـيف .. والارتقاء المـعـرفـي .. واضحـة ..
ثم لـنـبحـث - بعدهـا - عن الأدوات والوسـائـل التي تبـلّـغـنـا إيـاهــا .. سواء في الإنترنت أو غيره ..
لا .. أنْ تكـون ( المتـعـة ) هـي قـائـدنـا الرئيـس .. في الحـصـول على المـعـرفـة ..
ولكي نصـل فعلينـا ألا نبحث عن ( أكـبر ) لـذة .. بل عـن ( أرقـى ) لـذة
وأخـيرا //ـــــــــــــــــــــــ
فلسـت أرى خـلافـي معـك .. خلاف تـضـاد ..
بل خـلاف تـنـوع ..
ولـقـد كـانـت نـيّـتـي تـدويـن مـتـصـفـّح ( للورّاقـين )
فتراجـعـت..
لقـلّـة القـراء والمشاركـين في مثل تلكم المواضيع .. حيث كان العنـوان ( كتـابـاً )
وعـلـيــه فإنـي .. أتـحـدى .. من مـتـصـفـّحـي هـذا ..
أن تـنـجـح ( مدونة الورّاقـين ) .. للتـعـريف بالكـتب الرائعـة .. لو تم فـتـحـهــا ..
مع تـمـنـّيـاتـي .. من القلب .. أنْ أخـســر التـحـدي ..
وقـانـا الله وإيـاك .. شـر من لـم يـقـرأ .. إلا كـتــابــاً واحــدا ..
ويـلٌ لأمّــــة ..
تـلـبـسُ مما لا تـنـسـج ..
وتـأكــل ممــا لا تـــزرع ..
وتشــــربُ مما لا تـعـصـــر !!
منقول

‏ليست هناك تعليقات: